الدموع الحمراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدموع الحمراء

مُساهمة  خلف الشبلي في الإثنين نوفمبر 12, 2012 9:49 am

الدموع الحمراء







[center]انتي معي قلما شكلا لستي معي يارائعة العينين لكني ارا عينيك ذابلتين مكسورة الخاطر غادرهما بريق التحدي ولايشع منهما الامل والطموح وقوة التصميم عينا عيونك خرساء لاتتكلم ياسيدتي
لماذا عيونك تدمع الدم الاحمر والناس تبتسم بعيونها ابتسامة السعادة والنشوة وعيونك الجميلة غطى عليها الدمع الاحمر مع ان الدموع الحمر هي من اختلطت بالدم
ولا يعرفها الا من بكت عيونه دماما علي فراق غالي واما تحسفا علي عمر ضاع واما ندما علي فعل لا يمكن انك تصلح من امره
دموعك حركت مني لواعج الاشجان وزرعتني في مهب الرياح العاتية اسال نفسي ماذا فعلت هذه الحسناء حتى تبكي دما فلم اجد جوابا لديها لانها لاتعرف الجواب فلوتعرف السبب لبطل العجب ياحلوين والتسبيب من ضروريات الاحكام حتى يصدر الحكم صحيحا متوافقا مع الحدث وحيث لاسبب لدينا يبين لنا لماذا لون الدمع احمرا فلن نعرف نحن الاجابة بالواقع
الا اني اعزو ذلك الى فرط الحساسية الكامنة بداخل هذه الفتاة وتعبيرها عمابداخلها كان عن طريق التعبير بالدموع الحمراء
فاللون الاحمر ياسيدتي يمثل الدم والعنف والحروب لاتقولي ان اللون الاحمر يمثل الحب فان الحب لم يكن يوما لونه احمرا بل ان مشاعر المحبين تكون ملتهبة احساسا وعواطفا وليست لونا ان دموعك تذكرني بدموع الثكالا من النساء الذين رحل ازواجهم وابنائهم عنهم في معارك التحرير لكن دموع هؤلاء لم تكن حمراء من حيث الحقيقة الا من اثر الالم الداخلي في كل ثكلا على فراق الاحبة انا لم اعرف سبب لهطول الدموع الحمراء الى الارض بهذا اللون لماذا لم تكن حبات دموعك زرقاء مثلا حتى اقول ان دموعك قد عكست لون زرقة السماء ان لدموعك الحمراء قصة ورواية يعجز عن تفسيرها وفهمها اكبر علماء النفس المعاصرين لكني سارحل الى موطن الاضطرابات في الساحة الحمراء بموسكو استرجع من هناك تاريخها بذاكرتي عندما كانت تحت الحكم الشيوعي البائد قبل ان تسحل موسكو هذا الحكم وترميه للضواري ومزبلة التاريخ لاعرف من هناك معنى الاحمر في عرفهم الشيوعي وساعرج الى بشار نعجةلكي اعرف منه لماذا يسرف باراقة دم شعبه الوادع والبريء ويهرق دمه الاحمر النقي كما يهرق دم الشاة بالمذبح وهو يقف يبتسم بعيونه الزرقا على هول المناظر التي يندى لها الجبين ثم اتكأكأ بحصاني الطائر الذي لم ير فرسا بحياته لان المهار يعسفها الشريف الغائب الى صخر الجرانيت الاحمر بالحجاز لكي ابني لهذه الفتاة منزلا احمرا من هذا الحجر الذي تكون على مدى الاف السنين لكي تسبب دموعها الحمراء باذابة هذا الصخر الجرانيتي الصلب من اجل ان يراه الانسان وهو يذوب امامه من الالم الذي سببته الدموع الحمراء التي يستهين بها الحكام فيخشع قلبه الذي يشبه حجر الصوان لكن وسيلتي للهروب من لونك الاحمر ياذات الدموع الحمراء هوتاثري بدموعك ومطيتي باتاثري هي افكاري التي تتخيلك وانتي مكسورة الجانب والجناح لكن سانتعل زرابيلي واسير وانا مطمئن من عثرات الحجر الذي دسه في طريقي ذلك المعنون اليه تيممي وذهابي لكن لن تنطفيء جذوة نار قلبي بسببك ياذات الدموع الحمراء وساذكرك ماحييت واذككر بك من يتلاعبون بمااقي الناس ودموعهم لدرجة ان تنثر الدمع الاحمر من عيونها العسلية فالله يمهل ولايهمل ياسيدتي



بقلمي
[/size][/size][/center]

خلف الشبلي
عضو ذهبي
عضو ذهبي

رقم العضوية : 7

عدد المساهمات : 648

نقاط : 972

تاريخ التسجيل : 13/04/2011

الموقع الموقع : الشرقية

العمل/الترفيه : محامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى