لولا فسحة الامل

اذهب الى الأسفل

لولا فسحة الامل

مُساهمة  خلف الشبلي في الخميس نوفمبر 15, 2012 11:21 pm







الامل
كل انسان يجب ان يكون له امل امامه يتفائل بالقادم من حياته لاتصيبه حالة ياس وانكسار ان اصابه امر جلل
فلايستسلم لهذا الامر ويقنط من رحمة ربه فان رحمة الله قريب من المؤمنين فالامل يفاح المجال لنا لعمل اللازم الذي يحقق مطلوبنا فان نحن استسلمنا لواقعناولم نتحرك واكتفينا بواقعنا الذي فرضه علينا الزمن ثم جلسنا ننتظر ماتامر به الايام ضدنا اولنا فاننا لن نتقدم خطوة للامام بل نبقى مكانك راوح مع احزاننا التي نخاطبها كل يوم ونندب حظنا العاثر
مع انه ليس للحظ دور هنا الا الوهم الذي يعشعش بافكارنا حتى تصبح كبيت العنكبوت واهية ضعيفة ويربط هذا الوهن شراين افكارنا مع بعض
ويعقدها على بعض حتى تصبح كالعقدة فانى ياتي الحل من هذه الوضعية الا الاستنجاد بالاخرين بطلب المشورة منهم والراي لكن الحل الامثل هو استخدامنا لطريق الامل عندها ستنقشع الغيوم عن ابصارناوتظهر السماء صافية نستدل بهاعن طريق نجومها الجهه التي ننوي الرحيل اليها فحياة بدون امل خاوية على عروشها
فعندما تقتحم حياتك ظروف صعبه وتتركك امامها ذابلا ضعيفا ..
عندما تختفي منها ملامح الفرح فتتفاجأ بحياتك يملؤها الحزن ..
عندما تقسو عليك الحياة وتجرعك الهموم و الآلام

عندهااستخدم سلاح الامل

فالأمل

منطاد يحملنا بعيدا عن حقارة البشر
الأمل

هي شمعه مازالت توقد في رحم الظلام
الأمل
هو ان ترى الشوك ويسعدك خضااره
الأمل
ان تحرق ورقة التشاؤم

يقول الشاعر
حب السلامة يثني عزم صاحبه
عن المعالي ويغري المرء بالكسل
اعلل النفس بالآمال ارقبها
ما اضيق العيش لولا فسحةالامل


وقال اليا ابي ماضي:
ايها المشتكي وما بك داء كيف تغد واذا غدوت عليلا
ان شر الجناة فى الارض نفس تتوقى قبل الرحيل الرحيلا
وترى الشوك فى الورود وتعمى ان ترى فوقها الندى اكليلا
والذى نفسه بغير جمال لا يرى فى الوجودشيئا جميلا
فتمتع بالصبح ما دمت فيه لاتخف ان يزول حتى يزولا
ادركت كنهها طيور الروابى فمن العار ان تظل جهولا
تتغنى والصقر قد ملك الجو عليها والصائدون السبيلا
تتغنى وعمرها بعض عام افتبكى وقد تعيش طويلا
وتعلم حب الطبيعة منها واترك القال للورى والقيلا
انت للارض اولا واخير كنت ملكا او كنت عبدا ذليلا
كل نجم الى الافول ولكن افة النجم ان يخاف الافولا
ما اتينا الى الحياة لنشقى فاريحوا اهل العقول العقولا
كل من يجمع الهموم عليه اخذته الهموم اخذا وبيلا
كن هزار فى عشه يتغنى ومع الكل لايبالى الكبولا
لا غرابا يطارد الدود فى الارض وبوما فى الليل يبكى الصلولا
كن غديرا يسير فى الارض رقراقا فيسقى عن جانبيه الحقولا
ومع الليل كوكبا تؤنس الغابات والنهر والبى والسهولا
لادجى يكره العوالم والناس فيلقى على الجميع سدولا
ايها المشتكي وما بك داء كن جميلا ترى الوجود جميلا.


فالامل سلاح الاقوياء اما الضعفاء فسلاحهم الوهن
والضعف والاكتئاب والالتصاق بالارض والامل عالم رحب فسيح ليس له نهاية



بقلمي

خلف الشبلي
عضو ذهبي
عضو ذهبي

رقم العضوية : 7

عدد المساهمات : 653

نقاط : 989

تاريخ التسجيل : 13/04/2011

الموقع الموقع : الشرقية

العمل/الترفيه : محامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى